dokdo

البيانات والمعلومات

جزيرة كوريا الجميلة :
جزيرة دوكدو

إفادات شهود وصور فوتوغرافية

home > البيانات والمعلومات > جزر دوكدو، أول ضحايا العدوان الياباني على شبه الجزيرة الكورية > إفادات شهود وصور فوتوغرافية

print facebook twitter Pin it Post to Tumblr
  • إفادات شهود وصور فوتوغرافية
  • 1
  • إفادات شهود وصور فوتوغرافية
  • 2
  • إفادات شهود وصور فوتوغرافية
  • 3

إفادات شهود وصور فوتوغرافية

إفادات شاهد بواسطة هونغ جيه هون (1947)، مقدمة قضية جزر دوكدو

〔الترجمة〕

إفادة شاهد

أشهد عندما تزورني في البيت المتواضع لتسأل عن معرفتي عن الجزر التابعة لجزيرة أولونغ، كما يلي:
- أنا، هونغ جيه هيون، أعيش هنا منذ أن هاجرت من كانغ نونغ من مقاطعة كانغ وان منذ 60 سنة. وعمري 85 عاما.
- كان سكان جزيرة أولونغ يعرفون أن دوكدو جزر تابعة لجزيرة أولونغ منذ أن بدأ استيطان الجزيرة الثانية.
- وقد قمت بزيارة جزر دوكدو أربع أو خمس مرات خلال الـ45 عاما الماضية، مع صاحبين لي، هما: كيم يانغ كون، وبيه سو كوم، من أجل جمع خردل البحر وصيد أسد البحر.
- عند زيارتي الأخيرة لدوكدو استعرت زورقا كبيرا يابانيا واستأجرت صاحب الزورق موراكامي وبحارا آخر اسمه أوكامي لكي أقوم بالصيد معهما.
- يمكن رؤية دوكدو بوضوح من جزيرة أولونغ في الأيام المشمسة، ويحدث أحيانا منذ زمن قديم أن تجنح زوارق جزيرة أولونغ على شواطئ جزر دوكدو في بحر الشرق. بالتالي من الطبيعي أن سكان جزيرة أولونغ يهتمون بدوكدو اهتماما قويا.
- أنا على علم بأن جماعة مكونة من عشرة يابانيين برئاسة حاكم جزيرة أوكي اليابانية حضرت إلى جزيرة أولونغ في السنة العاشرة من حكم كوانغ مو أو 1906، وزعموا زعما سخيفا أن دوكدو تابعة لأرض اليابان.
- سمعت في ذلك الوقت أن حاكم جزيرة أولونغ شيم هونغ تيك احتج على المزعم غير المعقول للجماعة اليابانية، وبلغ أيضا عن ذلك إلى الجهة المشرفة عليه بعد النقاش مع رئيس الحي جون جيه هانغ وكبارها الآخرين، لكي يمنع أي تهديد غير مبرر من قبل اليابانيين.
- كنت على علم كامل بأن ذلك كان قضية مهمة لجزيرة أولونغ، لأنني كنت على علاقة صداقة مع جون، وترددت إلى إدارة الجزيرة أحيانا.
- عندما سمع سكان الجزيرة عن مزاعم الجماعة اليابانية حول السيادة على دوكدو، غضبوا غضبا شديدا خصوصا البحارة.
كان مثيرا للغضب والحزن أننا لم نسمع ردا سارا بعد تبليغ حاكم الجزيرة بسبب كون كوريا في ذلك الحين تحت السيطرة الشرسة من قبل السلطة اليابانية، وهو ما انتهى بضم اليابان لكوريا.

20 أغسطس 1947

170 حي سا، نام ميون، جزيرة أولونغ
هونغ جيه هيون(ختم)

〔النص الأصل〕

Original Text