إقفال

dokdo

موقف كوريا من جزيرة دوكدو

جزيرة كوريا الجميلة :
جزيرة دوكدو

أسئلة وأجوبة عن جزيرة دوكدو

home > موقف كوريا من جزيرة دوكدو > أسئلة وأجوبة عن جزيرة دوكدو

print facebook twitter Pin it Post to Tumblr
  • 15 جوابا على 15 سؤالا عن جزيرة دوكدو
  • من خلال الـ 15 جوابا على الـ 15 سؤالا عن جزيرة دوكدو، يمكنك معرفة الأدلة على أن جزيرة دوكدو أرض كورية تاريخيا وجغرافيا وكذلك من ناحية الشرعية الدولية بشكل دقيق ومنطقي.
1وردت جزيرة دوكدو في الوثائق الحكومية الكورية؟
طباعة الجواب

سجلت العديد من الوثائق الحكومية الكورية جزيرة دوكدو عبر التاريخ الأمر الذى يثبت أن كوريا كانت ومازالت تحكم جزيرة دوكدو بالوعي بملكيتها كجزء من الأراضي الكورية.

وردت جزيرة دوكدو في كثير من الوثائق الحكومية الكورية وأهمّها كما يلي:

"جيريجي(القسم الجغرافي)" من "سيجونغ شيلوك (السجلات التاريخية لعصر الملك سيجونغ)" (1454م)

* النصّ الكوري المترجم
: جزيرتا أوسان(دوكدو) ومورونغ(أولونغ) تقعان في وسط البحر باتجاه الشرق قبالة الولاية. والجزيرتان ليستا واقعتين على البعد من بعضهما البعض إذ يمكن أن نرى واحدة منهما من الثانية في حالة صفاء الجو. وكانتا تسميان بـ أوسانغوك وأولونغدو في عصر مملكة شيلا.

* النصّ الأصلي

于山武陵二島在縣正東海中
二島相去不遠 風日淸明 則可望見 新羅時 稱于山國 一云鬱陵島

"سينجيونغ دونغوك يوجي سونغنام(الطبعة المنقحة والموسعة للمسح الجغرافي لكوريا)" (1531م)

* النصّ الكوري المترجم
: جزيرة أوسان وجزيرة أولونغ التي تسمى بـ "مورونغ" أو "أورونغ"، واقعتان في وسط البحر باتجاه الشرق قبالة الولاية.

* النصّ الأصلي

于山島 鬱陵島
一云武陵 一云羽陵 二島在縣正東海中

" دونغوك مونهون بيغو(مجموعة الوثائق المرجعية عن الحضارة والمؤسسات لعهد مملكة جوسون)" (1770م)

* النصّ الكوري المترجم
: أوسان وأولونغ جزيرتان... وإحداهما جزيرة أوسان... وجاء في الكتاب الجغرافي الصيني "يوجيجي" جزيرتا أولونغ وأوسان تكونان أرضا لأوسانغوك، وجزيرة أوسان منهما تُعرف بجزيرة سونغدو باللغة اليابانية.

* النصّ الأصلي

于山島 鬱陵島..
二島一卽于山..
輿地志云 鬱陵∙于山皆于山國地 于山則倭所謂松島也

"مان-غي يورام(دليل الشؤون المالية والعسكرية من أجل العاهل)" (1808م)،

* النصّ الكوري المترجم
: جزيرة أولونغ واقعة في وسط البحر باتجاه الشرق قبالة منطقة أولجين. وجاء في الكتاب الجغرافي الصيني "يوجيجي" أنّ جزيرتي أولونغ وأوسان تتبعان لأوسانكوك، وجزيرة ووسان تُعرف بجزيرة سونغدو باللغة اليابانية.

* النصّ الأصلي

鬱陵島在蔚珍正東海中..
輿地志云 鬱陵于山皆于山國地 于山則倭所謂松島也

"جونغبو مونهون بيغو(مجموعة الوثائق المرجعية عن الحضارة والمؤسسات)" (1908م)

* النصّ الكوري المترجم
: أوسان وأولونغ جزيرتان... واحداهما جزيرة أوسان.
ملحق: أصبحت الآن أولدوغون.

* النصّ الأصلي

于山島鬱陵島..
二島一卽芋山 續今爲鬱島郡

2كيف وردت جزيرة دوكدو في كتاب " إينشو سيتشو غاكي"، من أقدم الوثائق الحكومية اليابانية التي ذكرت فيها جزيرة دوكدو؟
طباعة الجواب

كتاب "إينشو سيتشو غاكي"(1667م) من أقدم الوثائق الحكومية اليابانية التي أشارت إلى جزيرة دوكدو، ألّفه سايتو تويونوبو موظف حكومي في ولاية إزومو اليابانية (تشير إلى شرق ولاية شيماني حاليا) وجاء فيه وصف دوكدو كما يلي:

إينشو سيتشو غاكي
(مجموعة إينشو للسجلات الرصدية اليابانية)

* النصّ الكوري المترجم
: هاتان الجزيرتان(جزيرتا أولونغ ودوكدو) جزيرتان غير مأهولتين ... ويمكن أن نرى "كوريو" على البعد عنهما كما نرى أونشيو(جزيرة أوكي) على البعد عن أونشيو(في شرق ولاية شيماني حاليا). لذلك حدّدنا هذه البلدة(جزيرة أوكي) في حدود شمال غرب اليابان

* النصّ الأصلي

此二島 無人之地 見高麗 如自雲州望隱州 然則日本乾地 以此州爲限矣

* تثبت هذه السجلات أن جزيرة أوكي هي حدود شمال غرب اليابان وبالتالي فإن جزيرة دوكدو خارج حدود اليابان.

3كيف تظهر جزيرة دوكدو في الخرائط اليابانية؟
طباعة الجواب

لم ترد جزيرة دوكدو في الخرائط الحكومية اليابانية القديمة بما فيها خريطة "داينيهون ينكاي يوتشي زينزو"(1821م) التي رسمها إنوتاداتاكا، وهي خريطة حكومية يابانية رئيسة من المسح الحقيقي تم رسمها بأمر توكوغاوا باكوفو. هذه الخرائط الحكومية اليابانية تدلّ على وعي الحكومة اليابانية بأن جزيرة دوكدو لا تمثل جزءّا من الأراضي اليابانية .

من ناحية أخرى، تدلي الحكومة اليابانية بخريطة "نيهون يوتشي روتي زينزو" المنقحة
(الطبعة الأولى في 1779-1776م) التي صنعها العالم الكونفوشيوسي ناغاكوبو سيكيسوي في عصر توكوغاوا كدليل على سيادة اليابان على جزيرة دوكدو ولكنها تدل على أن جزيرتي أولونغ ودوكدو ليستا أرضا يابانية.

خريطة " نيهون يوتشي روتي زينزو" المنقحة (الخريطة المنقحة والكاملة للأراضي والطرق اليابانية)(الطبعة الثانية في 1791م)

  • * النصّ الكوري المترجم
  • تاكيشيما(جزيرة أولونغ) التي تسمى إسوتاكيشيما
  • ماتسوشيما(جزيرة دوكدو)
  • : نرى الجزيرتين لكوريو(كوريا) من على البعد كما نرى أونشيو(جزيرة أوكي) من على البعد عن أونشيو(في شرق ولاية شيماني اليابانية حاليا).
  • * النصّ الأصلي
  • 竹島 一云磯竹島
  • 松島
  • 見高麗猶雲州望隱州

نظرا لأنّ بعض الجمل من نصّ كتاب "إينشو سيتشو غاكي" مكتوبة بجانب جزيرتي دوكدو وأولونغ في هذه الخريطة فيشير هذا إلى أنّ هذه الخريطة تثبت بموجب كتاب "إينشو سيتشو غاكي" أنّ "جزيرة أوكي تكون بمثابة حدود شمال غرب اليابان".

كما في الطبعات الأصلية لهذه الخريطة بما فيها الطبعة الأولى منها في عام 1779م، لم يتم تلوين جزيرتي أولونغ ودوكدو مثل االبر الرئيسي لجوسون(كوريا) واختلافا عن الأراضي اليابانية، وهما واقعتان خارج خطوط العرض والطول اليابانية الأمر يثبت أنّ جزيرة دوكدو ليست أرضا يابانية.

4ما هي "إجابة ولاية دوتوري الإقطاعية اليابانية" التي تبيّن أن جزيرة دوكدو ليست أرضا يابانية عند حدوث مداولات جادة بشأن ملكية جزيرة أولونغ بين كوريا واليابان (أولونغدو جينغّي)؟
طباعة الجواب

عندما حدث نزاع دبلوماسي("أولونغدو جينغّي") بين كوريا واليابان في عام 1693م حول دخول صيّادين يابانيين إلى حدود المياه الإقليمية لجزيرة أولونغ، أرسل توكوغاوا باكوفو في 24 ديسمبر عام 1695م وثيقة إلى ولاية دوتوري الإقطاعية اليابانية وسأل فيها عمّا إذا كانت جزيرة أولونغ مملوكة لولاية دوتوري الإقطاعية اليابانية، ووجود أيّ جزيرة مملوكة لها.

* النصّ الكوري المترجم
1. متى أصبحت تاكيشيما(جزيرة أولونغ) التابعة لـ"إنشو" و"هاكوشو"("إنابا" و"هوكي": ولاية دوتوري حاليا) موضوعة تحت السلطة القضائية للبلدين(إبانا وهوكي)؟
.1هل هناك أيّ جزيرة أخرى غير تاكيشيما(جزيرة أولونغ) تابعة للبلدين (إنابا وهوكي)؟

* النصّ الأصلي

一. 因州伯州江付候竹島は、いつの頃より両国江附属候哉...
一. 竹島の外両国江附属の島有之候哉

ردّت ولاية دوتوري الإقطاعية عليها بعد يوم في 25 ديسمبر قائلة "إنّ جزيرتي تاكيشيما(جزيرة أولونغ) وسونغدو(جزيرة دوكدو) ليستا تابعتين للبلدين(إنابا وهوكي: ولاية دوتوري حاليا) وليس هناك أيّ جزيرة أخرى غيرهما تابعة لهما." وأوضحت فيه أنّ جزيرتي أولونغ ودوكدو ليستا أرضا يابانية(أرض ولاية دوتوري الإقطاعية).

* النصّ الكوري المترجم
1. تاكيشيما(جزيرة أولونغ) ليست تابعة لـ"إنابا" و"هوكي"(ولاية دوتوري حاليا).
1. تاكيشيما(جزيرة أولونغ) وماتسوشيما(دوكدو) ليستا تابعتين للبلدين("إنابا" و"هوكي" : ولاية دوتوري حاليا) ولا توجد أيّ جزيرة غيرهما تابعة للبلدين.

* النصّ الأصلي

一. 竹島は因幡伯耆附属にては無御座候...
一. 竹島松島其外両国江附属の島無御座候事

بعد تأكّد توكوغاوا باكوفو من ملكية كوريا لجزيرتي أولونغ ودوكدو وعدم وجود صلة بينهما وبين اليابان من خلال هذه العمليات، ألغى "تصريح العبور إلى تاكيشيما (جزيرة أولونغ)" في 28 يناير عام 1696 وأمر الصيّادين اليابانيين بعدم الدخول إلى المياه الإقليمية حول الجزر.

5ما معنى أنشطة الصيّاد الكوري "آن يونغ بوك" فيما يتعلّق بملكية جزيرة دوكدو لكوريا؟
طباعة الجواب

آن يونغ بوك صياّد عاش في عصر الملك سوكجونغ في مملكة جوسون واختطف على أيدي اليابانيين في جزيرة أولونغ في عام 1693م وعبر إلى اليابان مرتين. وتسبّب اختطاف آن يونغ بوك في عام 1693م في حدوث مداولات "أولونغدو جينغّي" بين كوريا واليابان وتم تحديد تبعية جزيرتي أولونغ ودوكدو أثناء مداولات "أولونغدو جينغّي" والأمر يكتسب أهمية كبيرة للتدليل على تبعية الجزيرتين.

فيما يتعلّق بقضية عبور آن يونغ بوك إلى اليابان مرة ثانية في عام 1696م، جاء في "سوكجونغ شيلوك(السجلات التاريخية لعصر الملك سوكجونغ)" أنّ آن يونغ بوك قال لصياّد ياباني قابله في جزيرة أولونغ إنّ جزيرة سونغدو هي جزيرة جاساندو(جزيرة دوكدو) وهي أرض كورية وعبر إلى اليابان حيث احتج على مخالفة اليابانيين لجزيرتي أولونغ ودوكدو المملوكتين للأراضي الكورية.

ورد عبور آن يونغ بوك إلى اليابان ليس فقط في الوثائق الحكومية الكورية بل أيضا في الوثائق اليابانية بما فيها "تاكيشيما كيجي(سجلات تاكيشيما)" و"تاكيشيما توكاي يوراي كينوكي جاكيهيكاي (مقتطفات من سجلات رحلة الى تاكيشيما)" و"إيبو نيونبيو(التسلسل الزمني لبلد إنابا"" و"تاكيشيماكو(ملاحظات حول تاكيشيما)".

وعلى وجه الخصوص، جاء في الكتاب التاريخي الذي تم كشفه في اليابان في الآونة الأخيرة(عام 2005م) "جينروكو كيو هيشينين تشوسينبوني تشاكوجان إكّان نو أوبويجاكي" (يشير إلى الوثائق التي سجلّت عمليات التحقيق الذي قام به موظف حكومي ياباني في جزيرة أوكي عن آن يونغ بوك) أنّ آن يونغ بوك قال إنّ جزيرتي أولونغ ودوكدو كانتا جزءا من مقاطعة كانغوون الكورية، والأمر أكّد على مضمون الكتاب التاريخي الحكومي الكوري "سوكجونغ شيلوك(السجلات التاريخية لعصر الملك سوكجونغ)"

جينروكو كيو هيشينين تشوسينبوني تشاكوجان إكّان نو أوبويجاكي
(مذكرة بشأن وصول سفينة من جوسون(كوريا) في العام التاسع من حكوم جينروكو)

  • * النصّ الكوري المترجم
  • هناك جزيرتا تاكيشيما(جزيرة أولونغ) وماتسوشيما(جزيرة دوكدو) في هذه المقاطعة.
  • * النصّ الأصلي
  • 此道中 竹嶋松嶋有之
6ما هى سياسة إخلاء جزيرة أولونغ من المواطنين (سيهوان جونغتشيك) التي اتخذتها حكومة جوسون؟
طباعة الجواب

أرسلت حكومة جوسون موظفين حكوميين إلى جزيرة أولونغ لحماية الكوريين القاطنين في التخوم بنقلهم إلى أماكن أخرى آمنة من البرّ الكوري الرئيسي وسميت هذه السياسة بـ"سياسة إخلاء جزيرة أولونغ من المواطنين".

هذه السياسة كانت من السياسات التي اتخذتها حكومة جوسون لحماية الكوريين الذين يقطنون تلك الجزر التي كانت تحكمها خوفا من غزو اليابان وغيره وليس لعدم استمرار السيطرة الفعالة عليها.

يمكن التأكد من صحة ذلك نظرا لأن حكومة جوسون كانت ترسل موظفين حكومين بانتظام إلى جزيرة أولونغ لاستمرار السيطرة عليها. بعبارة أخرى، أرسلت حكومة جوسون موظفا حكوميا يسمى بـ"سونشيمغيونغتشاغوان" (الوكيل المسؤول عن تفقّد الجزيرة بانتظام) إلى جزيرة أولونغ في بداية عصر جوسون واستخدمت حكومة جوسون منذ عهد ملك "سوكجونغ" نظاما اسمه "سوتو جيدو" كان يُرسل بمقتضاه محقق حكومي إلى جزيرة أولونغ وغيرها من الجزر وبقي النظام حتى إلغائه عام 1895م.

7ما هو "أمر "دايجوكان" (عام 1877م) الذي يدّل على أن حكومة ميجي اليابانية اعترفت بأنّ جزيرة دوكدو ليست أرضا يابانية؟
طباعة الجواب

كانت وزارة الشؤون الداخلية اليابانية في حكومة ميجي تجري مشروعا لنشر السجلات الجغرافية فتقدّمت بسؤال عن تاكيشيما(جزيرة أولونغ) وجزيرة أخرى في بحر الشرق فيما يتعلق بنشر السجلات الجغرافية)" إلى "دايجوكان" المسؤول الإداري الياباني الأعلى آنذاك عما إذا كان المشروع يضمّ جزيرتي أولونغ ودوكدو إلى السجلات الجغرافية اليابانية.

وفيما يتعلّق بهذه القضية، توصّل دايجوكان في مارس عام 1877م إلى أنّ جزيرتي أولونغ ودوكدو ليس لهما أيّ صلة باليابان نتيجة لمداولات جادة بين حكومة باكوفو اليابانية وحكومة جوسون الكورية("أولونغدو جينغّي")، وصاغ أمرا مكتوبا لوزارة الداخلية ينصّ على أنّ "الرأي السائد بيننا هو أنّ تاكيشيما(جزيرة أولونغ) مع جزيرة أخرى(جزيرة دوكدو) لا علاقة لهما البتة باليابان." وهذا هو "أمر دايجوكان".

خريطة "اسوتاكيشيما رياكوزو" اليابانية / أمر دايجوكان

* النصّ الكوري المترجم
: في 20 مارس العام العاشر من فترة حكومة ميجي
الموضوع: قضية نشر السجلات الجغرافية لضمّ تاكيشيما(جزيرة أولونغ) وجزيرة أخرى(جزيرة دوكدو) التي رفعت وزارة الداخلية اليابانية سؤالا عنها من خلال وثيقة مستقلة
بعد الاستماع إلى ما يقصده س عن الرأي حول ما إذا كانت الجزيرتان لهما أيّ صلة باليابان نتيجة لمداولات جادة أجريت بين الحكومة القديمة اليابانية (حكومة توكوغاوا باكوفو) وحكومة جوسون الكورية منذ دخول مواطن كوري إلى الجزيرة(جزيرة أولونغ) في السنة الخامسة من فترة جينروكو(عام 1692م)، نتقدّم بطلب لإصدار الأمر كما يلي:

نص الأمر
الالتزام بأنّ تاكيشيما(جزيرة أولونغ) مع جزيرة أخرى(جزيرة دوكدو) لا علاقة لهما البتة باليابان

* النصّ الأصلي

明治十年三月廿日
別紙内務省伺日本海内竹嶋外一嶋地籍編纂之件
右ハ元禄五年朝鮮人入嶋以来旧政府該国ト往復之末遂ニ本邦関係無之相聞候段申立候上ハ伺之趣御聞置左之通御指令相成可然哉此段相伺候也

御指令按
伺之趣竹島外一嶋之義本邦関係無之義ト可相心得事

تاكيشيما(جزيرة أولونغ) وماتسوشيما(جزيرة دوكدو) مرسومتان في خريطة "إسوتاكيشيما رياكوزو" اليابانية(إسوتاكيشيما هو اسم قديم ياباني لجزيرة أولونغ) المرفقة مع خطاب أرسلته وزارة الداخلية إلى دايجوكان لطرح سؤال، الأمر الذي يثبت أنّ جزيرة أخرى من " تاكيشيما(جزيرة أولونغ) وجزيرة أخرى" المذكورتين في "أمر دايجوكان عام 1877" تشير إلى جزيرة دوكدو.
-إسوتاكيشيما هو اسم قديم ياباني لجزيرة أولونغ

يدلّ "أمر دايجوكان" على أنّ الحكومة اليابانية في القرن السابع عشر كانت تعي بملكية كوريا لجزيرتي أولونغ ودوكدو من خلال مداولات جادة "أولونغدو جينغّي" التي أجريت بين حكومة باكوفو اليابانية وحكومة جوسون الكورية

من ناحية أخرى، في عام 1870م قبل إصدار "أمر دايجوكان" ببعض السنوات، قام موظف في وزارة الخارجية اليابانية سادا هاكوبو بتفقد مملكة جوسون وتقدّم بتقرير بعنوان "جوسينكوكو كوساي سيماتو نايتانشو(تقرير عن التفاعلات الماضية مع جوسون)" إلى وزارة الخارجية وجاء فيه "عملية تبعية تاكيشيما(جزيرة أولونغ) وماتسوشيما(جزيرة دوكدو) إلى مملكة جوسون"، الأمر يدلّ على أنّ وزارة الخارجية اليابانية آنذاك كانت تعترف بأنّ الجزيرتين كانتا ضمن أرض جوسون.

8ما هو "المرسوم الإمبراطوري الكوري رقم 41" في عام 1900م الذي بيّنت حكومة جوسون فيه أنّها وضعت جزيرة دوكدو تحت سلطة جزيرة أولونغ القضائية؟
طباعة الجواب

في أواخر القرن التاسع عشر حدث العديد من المشاكل بين كوريا واليابان بما فيها قطع الخشب على أيدي اليابانيين في جزيرة أولونغ بشكل غير شرعي، فطلبت حكومة جوسون من الحكومة اليابانية سحب المقيمين اليابانيين هناك بينما قرّرت تعزيز نظام الإدارة العامة الإقليمي في جزيرة أولونغ.

وبموجب هذا قرّر مجلس الدولة "ويجونغبو" في اجتماعه في 24 أكتوبر عام 1900م تغيير اسم جزيرة أولونغ إلى اسم أولدو وتغيير كبير المسؤولين عن إدارة جزيرة أولونغ إلى كونسو(مفوض جزيرة أولونغ) على مستوى أعلى من دوكام (مسؤول جزيرة أولونغ) وتلقّى مجلس الدولة اعتماد الإمبراطور الكوري للقرار في 25 أكتوبر عام 1900م ونشره كـ"المرسوم الإمبراطوري الكوري رقم 41" في الجريدة الحكومية في 27 أكتوبر من نفس السنة.

تنصّ المادة 2 من "المرسوم الإمبراطوري الكوري رقم 41" على "أنّ منطقة ... تضع في سلطتها القضائية جزيرة أولونغجون وجزيرة جوكدو وجزيرة سوكدو(جزيرة دوكدو)" الأمر الذي يدلّ على وضع جزيرة دوكدو تحت السلطة القضائية لجزيرة أولدو علنا.

المرسوم الإمبراطوري الكوري رقم 41

* النصّ الكوري المترجم
(المرسوم الإمبراطوري الكوري رقم 41) تغيير اسم جزيرة أولونغ إلى اسم أولدو ورفع مستوى دوكام (مسؤول جزيرة أولونغ) إلى كونسو(مفوض جزيرة أولونغ)
: المادة 1 ← تغيير اسم جزيرة أولونغ إلى اسم أولدو وتتبيعها لمقاطعة كانغوون، وتغيير دوكام (مسؤول جزيرة أولونغ) إلى كونسو(مفوض جزيرة أولونغ) وانتمائها إلى النظام الحكومي وتم تصنيف المنطقة (كون) إلى مناطق الدرجة الخامسة.
المادة 2 ← نقل بلدية المنطقة(كون) إلى حي تايها الذى وضعت فيه السلطة القضائية لبلدية المنطقة(كون) التي تضمّ جزيرة أولونغ كلّها وجزيرة جوكدو وجزيرة سوكدو.

* النصّ الأصلي

(勅令第四十一號) 鬱陵島를 鬱島로 改稱하고 島監을 郡守로 改正한
第一條 → 鬱陵島를 鬱島라 改稱하야 江原道에 附屬하고 島監을 郡守로 改正하야 官制中에 編入하
郡等은 五等으로 할
第二條 → 郡廳位寘난台霞洞으로 定하고 區域은 鬱陵全島와 竹島 · 石島랄 管轄할

كما هو مذكور سلفا، بيّن "المرسوم الإمبراطوري الكوري رقم 41" أن حكومة جوسون مارست حق السيادة على جزيرة دوكدو كجزء من جزيرة أولونغ عبر التاريخ.

9ما هى الخلفية لمحاولة اليابان لـ"إعلان ولاية شيماني رقم 40" في عام 1905م وهل تسنده الشرعية الدولية؟
طباعة الجواب

حاولت اليابان ضمّ جزيرة دوكدو إلى الأراضي اليابانية من خلال "إعلان ولاية شيماني رقم 40" في عام 1905م وذلك لأنها كانت أثناء حربها مع روسيا على المصالح في منشوريا وشبه الجزيرة الكورية منذ عام 1904م فرأت فى ضم جزيرة أولونغ ضرورة عسكرية لخوض الحرب البحرية مع روسيا.

جاء في المستندات التاريخية اليابانية المعنية وذات الصلة، أنّ مسؤولا في وزارة الخارجية اليابانية آنذاك حاول ضم جزيرة دوكدو إلى الأراضي اليابانية مدعيا " أنّه إذا تم إنشاء برج مراقبة في جزيرة دوكدو أو مد خط البرقية تحت البحر فيصبح من السهل مراقبة سفن العدو." كما وعى ناكاي يوزابورو الذي تقدّم بطلب لضم جزيرة دوكدو إلى الأراضي اليابانية بملكية كوريا لجزيرة دوكدو في وقت سابق، وقال المسؤول في وزارة الخارجية اليابانية "إنه إذا حصلت على صخرة جرداء (جزيرة دوكدو) تعتبر أرضا كورية، وثارت الشكوك في أنّ اليابان تطمح لسلب كوريا الأمر الذي يؤدي إلى الخسائر أكثر من جلب المنفعة لليابان، وتثبت كلها أن الحكومة اليابانية كانت تعي بملكية كوريا لجزيرة دوكدو.

عقدت اليابان "المعاهدة الكورية اليابانية" مع كوريا في فبراير عام 1904 لاستخدام الأراضي الكورية بحرّية عند الحاجة من أجل خوض حرب مع روسيا. وعقدت "الاتفاقية الكورية اليابانية الأولى" في أغسطس عام 1904 التي تجبر الحكومة الكورية على تعيين مستشارين أجانب بمن فيهم يابانيون وكانت اليابان تقوم بسلب أراضي كوريا بشكل تدريجي، وذهبت جزيرة دوكدو ضحية أولى لعملية سلب اليابان للأراضي الكورية.

كما هو مذكور سلفا، أتى "إعلان ولاية شيماني رقم 40" في إطار عمليات اليابان لسلب اليابان لسيادة كوريا بشكل تدريجي وانتهكت هذه العمليات سيادة كوريا الدائمة لدوكدو التي تم ترسيخها لمدة طويلة عبر التاريخ فليس لليابان الشرعية الدولية فى ذلك.

10ما هي محتويات التقرير الذى أبلغ به متصرّف أولدو(أولونغ) "شيم هونغ تيك" في عام 1906م؟
طباعة الجواب

وصل فريق تفتيش من الحكوميين والمدنيين في ولاية شيماني اليابانية إلى جزيرة أولونغ وقد فوجئ مفوض أولدو (أولونغ) شيم هونغ تايك في 28 مارس عام 1906م من الفريق بسماع أن اليابان ضمّت جزيرة دوكدو إلى الأراضي اليابانية وسارع إلى التقدّم بتقرير إلى حاكم مقاطعة كانغوون ودائرة الشؤون الداخلية (وزارة الأمن والإدارة العامة في الوقت الحاضر). أدرك القائم بأعمال حاكم مقاطعة كانغوون ومفوض منطقة تشونتشون لي ميونغ ليه الذي تلقى التقرير من المفوض شيم هونغ تايك خطورة الخبر ونقله حرفيا إلى مجلس الدولة "ويجونغبو" في 29 أبريل 1906م.

التقرير الخاصّ

* النصّ الكوري المترجم
جاء في تقرير مفوض أولدو شيم هونغ تايك أنّ جزيرة دوكدو التابعة لجزيرتنا (جزيرة أولدو) تقع على بعد حوالي 100 ري(قرابة 39.3 كم) داخل البحر ووصلت سفينة إلى ميناء دودونغ في جزيرة أولدو في اليوم الرابع من هذا الشهر(اليوم الـ 28 من مارس) في ساعة "جين" الخامسة (في الساعة بين السابعة والتاسعة صباحا) وزار المسؤولون الحكوميون اليابانيون بلدية المنطقة (كون) وقالوا من تلقاء أنفسهم إنّ "جزيرة دوكدو أصبحت أرضا يابانية فزاروا الجزيرة لتفقدها... وسألوا أولا عن عدد الأسر وعدد السكان والأراضي وإنتاجيتها ثم سألوا عن عدد الموظفين والكلفة وسجلوا كلّ ذلك لمعرفة أحوال الجزيرة ثم غادروا لذلك لزم إبلاغ حاكم مقاطعة كانغوون ونرجو منكم الاطلاع عليه.

* النصّ الأصلي

欝島郡守 沈興澤報告書內開에 本郡所屬獨島가 在於外洋百餘里 外 이삽더니 本月 初四日 辰時量에 輪船一雙이 來泊于郡內道洞浦 而日本官人 一行에 到于官舍하야 自云 獨島가 今爲日本領地 故로 視察次 來到이다 이온바... 先問戶總 ∙ 人口 ∙ 土地 ∙ 生産 多少하고 且問 人員 及經費 幾許 諸般事務을 以調査樣으로 錄去이압기 玆에 報告하오니 照亮하시믈 伏望等 因으로 准此 報告하오니 照亮하시믈 伏望

في 10 مايو 1906م أعلن مجلس الدولة "ويجونغبو" الذي كان آنذاك أعلى مؤسسات الحكومة في جوسون "التوجيه رقم 3" كما يلي:

التوجيه رقم 3

* النصّ الكوري المترجم
: اطلعنا على محتويات التقرير وأنّ الشائعات عن احتلال اليابان لجزيرة دوكدو لا أصل لها بتاتًا، وسنقوم بالتحقيق في الأعمال التي قام بها اليابانيون وأحوال الجزيرة.

* النصّ الأصلي

來報난 閱悉이고 獨島領地之說은 全屬無根하니 該島 形便과 日人 如何 行動을 更爲査報할

هذه الوثيقة تثبت أنّ مفوض أولدو (جزيرة أولونغ) ما زال يحكم جزيرة دوكدو في عام 1906م بموجب المرسوم الإمبراطوري رقم 41 الذي أعلن في عام 1900م.

11ما هى محتويات "إعلان القاهرة" الذي وقّعت عليه قوات الحلفاء في عام 1943م بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية والذي يضع تدابير أساسية بشأن الأراضي التي احتلتها اليابان؟
طباعة الجواب

وقّعت قوات الحلفاء في 1 ديسمبر عام 1943م على "إعلان القاهرة" بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية لوضع تدابير أساسية تتبعها قوات الحلفاء بشأن الأراضي التي احتلتها اليابان وينصّ الإعلان على "أن اليابان تتجرّد عن أي أرض سرقتها بالبطش والطمع."

كما أنّ "إعلان القاهرة" يضمن استقلال كوريا مشيرا إلى "أنّ الدول القوية الثلاث تنتبه إلى استعباد الشعب الكوري في الوقت الحاضر ومن هذا المنطلق ستصبح كوريا حرّة ومستقلة."

الجزء ذو الصلة من إعلان القاهرة

Japan will also be expelled from all other territories which she has taken by violence and greed.
The aforesaid three great powers, mindful of the enslavement of the people of Korea, are determined that in due course Korea shall become free and independent.

أكّد "بيان بوتسدام" في عام 1945 الذي قبلته اليابان بشرط استسلامها على ضرورة تنفيذ "إعلان القاهرة".

12كيف تناولت القيادة العليا لقوات الحلفاء جزيرة دوكدو بعد الحرب العالمية الثانية في عام 1945م؟
طباعة الجواب

أعلنت القيادة العليا لقوات الحلفاء في "مذكرة التعليمات(SCAPIN)" رقم 677 في 29 يناير عام 1946م بعد الحرب العالمية الثانية أنها وضعت جزيرة دوكدو خارج حكم اليابان والسلطة الإدارية اليابانية.

تنصّ مذكرة التعليمات هذه في المادة رقم 3 على أنّ المناطق التي يحقّ لليابان حكمها "تشمل 4 جزر رئيسية وهي هونشيو وكيوشو وهوكايدو وشيكوكو وحوالي 1000 جزيرة صغيرة متاخمة لها" و"جزيرة أولونغ وجزيرة ليانكورت(دوكدو) وجزيرة جيجو موضوعة خارج حكم اليابان".

مذكرة التعليمات(SCAPIN) رقم 677 (في 29 يناير 1946)

نية (Governmental and Administrative Separation of Certain Outlying Areas from Japan) أعلنت القيادة العليا لقوات الحلفاء في مذكرة التعليمات أنها وضعت بعض المناطق حول اليابان خارج حكم اليابان والسلطة الإدارية اليابانية.

3. For the purpose of this directive, Japan is defined to include…excluding (a) Utsuryo (Ullung) island,
Liancourt Rocks and Quelpart (Saishu or Cheju) island...


"مذكرة التعليمات(SCAPIN)" رقم 1033 ("مذكرة التعليمات بشأن المنطقة المصرح بها لصيد الأسماك والحيتان اليابانيَيْنِ") تمنع السفن اليابانية وأعضاء طواقمها من القدوم إلى كوريا وعبور الحدود البحرية التي تبلغ 12 ميلا من جزيرة دوكدو.

مذكرة التعليمات(SCAPIN) رقم 1033 (في 22 يونيو 1946)

مذكرة التعليمات بشأن المنطقة المصرح بها للصيد وصيد الحيتان الياباني
(Area Authorized for Japanese Fishing and Whaling)

3. (b) Japanese vessels or personnel thereof will not approach closer than twelve (12) miles to
Takeshima(37°15′ North Latitude, 131°53′ East Longitude) nor have any contact with said island.

13كيف تنصّ "معاهدة سان فرانسيسكو للسلام" في عام 1951م على جزيرة دوكدو؟
طباعة الجواب

صّ "معاهدة سان فرانسيسكو للسلام" في عام 1951 في الفقرة (أ) من المادة 2 على "أنّ اليابان تعترف باستقلال كوريا وتتنازل عن جميع حقوقها في الأراضي الكورية بما فيها جزيرة جيجو وجزيرة كومون وجزيرة أولونغ وحقها الشرعي فيها والحق في رفع الدعوى لها."

الجزء ذو الصلة بمعاهدة سان فرانسيسكو للسلام

Article 2
(a) Japan recognizing the independence of Korea, renounces all right, title and claim to Korea, including the
islands of Quelpart, Port Hamilton and Dagelet.

هذه الفقرة تشير إلى جزيرة جيجو وجزيرة كومون وجزيرة أولونغ لضرب المثل من بين حوالي 3000 جزيرة متاخمة لكوريا، ولذلك عدم الإشارة إلى جزيرة دوكدو في هذه المادة لا يعني أن جزيرة دوكدو لا تندرج في قائمة المناطق الكورية المحتلة التي ستتنازل اليابان عنها.

نظرا لنية قوات الحلفاء المبينة في "إعلان القاهرة" في عام 1943م و"مذكرة التعليمات للقيادة العليا لقوات الحلفاء(SCAPIN)" رقم 677 في 1946م، من طبيعة الحال أن جزيرة دوكدو تندرج في قائمة المناطق الكورية المحتلة التي ستتنازل اليابان عنها.

14ما موقف كوريا من ادعاء الحكومة اليابانية لإحالة قضية جزيرة دوكدو إلى محكمة العدل الدولية في عام 1954م؟
طباعة الجواب

فيما يخصّ ادعاء الحكومة اليابانية لإحالة قضية جزيرة دوكدو إلى محكمة العدل الدولية في عام 1954م، عبرت الحكومة الكورية عن موقفها إلى الحكومة اليابانية كما يلي:

  • اقتراح الحكومة اليابانية بإحالة قضية جزيرة دوكدو إلى محكمة العدل الدولية يعدّ محاولة فقط للادعاء الكاذب لملكية الأرض الكورية باستخدام إجراءات قضائية. وكوريا لديها السيادة الدائمة لجزيرة دوكدو فليس لديها أيّ دافع للإدلاء بشهادة بحقها في سيادة جزيرة دوكدو في محكمة العدل الدولية.
  • قامت اليابان الاستعمارية بسلب سيادة كوريا بشكل تدريجي حتى اغتصبت الأراضي الكورية كلها في عام 1910م، وكانت قد حصلت على السيطرة الحقيقية على كوريا من خلال إجبار كوريا على عقد "المعاهدة الكورية اليابانية" و"الاتفاقية الكورية اليابانية الأولى" في عام 1904.
  • ذهبت ضحية أولى لعملية سلب اليابان لسيادة شبه الجزيرة الكورية وادعاء اليابان لملكية جزيرة دوكدو بشكل غير معقول وثابت يثير شكوكا لدى الكوريين في أنّ اليابان تريد محاولة سلب الأراضي الكورية مرة أخرى. وجزيرة دوكدو ليست جزيرة بسيطة فقط تقع في بحر الشرق لدى الكوريين بل إنّها ترمز إلى سيادة كوريا.

ليست جزيرة بسيطة فهي لدى الكوريين لا تقع فقط في بحر الشرق بل إنّها ترمز إلى سيادة كوريا.

15كيف تمارس جمهورية كوريا حقّها السيادي الكامل على جزيرة دوكدو؟
طباعة الجواب

تمارس جمهورية كوريا في الوقت الحاضر حقها الكامل المؤكد في سيادة جزيرة دوكدو من النواحي التشريعية والإدارية والقضائية.

  • أولا، تقيم الشرطة الكورية بشكل دائم في جزيرة دوكدو وتعمل لحراستها.
  • ثانيا، تدافع القوات العسكرية الكورية عن مياه جزيرة دوكدو وأجوائها.
  • ثالثا، تنطبق جميع القوانين والتشريعات الكورية على جزيرة دوكدو.
  • رابعا، أقامت الحكومة الكورية بعض المنشآت المختلفة بما فيها منارة في جزيرة دوكدو وتشغيلها. وضع المنشآت الهامة في جزيرة دوكدو
  • خامسا، يسكن المواطنون الكوريون حاليا في جزيرة دوكدو.

سوف تتخذ الحكومة الكورية كافة الجهود للدفاع المستمرّ عن سيادتها على جزيرة دوكدو