dokdo

البيانات والمعلومات

جزيرة كوريا الجميلة :
جزيرة دوكدو

السلطة القضائية للإمبراطورية الكورية في جزر دوكدو

home > البيانات والمعلومات > جزر دوكدو، أول ضحايا العدوان الياباني على شبه الجزيرة الكورية > السلطة القضائية للإمبراطورية الكورية في جزر دوكدو

print facebook twitter Pin it Post to Tumblr
  • إلتماس مجلس الدولة إلى أوي جونغ بو
  • 1
  • إلتماس مجلس الدولة إلى أوي جونغ بو
  • 2
  • إلتماس مجلس الدولة إلى أوي جونغ بو
  • 3

إلتماس مجلس الدولة إلى أوي جونغ بو

إلتماس مجلس الدولة لجوسون أو أوي جونغ بو (22 أكتوبر 1900)

〔الترجمة〕

نظرا لأن جزيرة أولونغ، تقع في بحر الشرق، البعيد عن الأرض الرئيسية، حيث تم تعيين مشرف إداري (يدعى دوغام) في السنة 504 من تأسيس الدولة، لحماية السكان المقيمين والإشراف على الشؤون الإدارية. من خلال إجراء الدراسة والمقارنة بين التقرير المقدم من قبل المشرف الإداري لجزيرة أولونغ، بي كي جو، وسجلات التحقيق الذي أجرها أو يونغ جونغ، المفتش القادم من وزارة الشؤون الداخلية، بالإضافة إلى موظف الضرائب في "دونغ ني"، فإن "المساحة تمتد إلى 80 لي (وحدة المقياس الكورية القديمة) (31.4 كم) عموديا، و50 لي (19.6 كم) أفقيا، كما أنها محاطة بالمنحدرات الحادة من كل جانب من الجوانب، كما يقع جبل كبير في الوسط الممتد من الشمال إلى الجنوب. ويقطعه مجرى مائي كبير، وهو عميق بما يكفي لاستيعاب بضعة مراكب. إن التربة خصبة، والسكان لطفاء ومتواضعون، ولقد عاش السكان وربوا الماشية منذ عقود. يجوز عدد العائلات 400 عائلة، أما الحقول المستصلحة فتقدر بحوالي 10 آلاف دوراك (وحدة كورية لمقياس الأرض الزراعية). يشمل المحصول السنوي حوالي 20 ألف كيس من البطاطا، 20 ألف كيس من الشعير، و10 آلاف كيس من الفول، إلى جانب 5 آلاف كيس من الدقيق"

مقارنة مع القرية الجبلية النموذجية من نواحي عدد أصحاب المساكن، والحقول، والمحاصيل، فإن هذه الجزيرة أصغر منها، لكن الفرق ليس كبيرا. بالإضافة إلى ذلك، يزور الجزيرة الأجانب للتجارة في الآونة الأخيرة، ورتبة المشرف الإداري غير ملائمة في التعامل معهم، وهي تعرقل الإدارة. بهذا الصدد، أعتقد أنه من الأفضل أن نعيد تسمية جزيرة أولونغ، بـ "أودو"، وترقية المشرف الإداري ليكون حاكما للمنطقة (غونسو)، وأتقدم بهذا الاقتراح من أجل المرسوم الإمبراطوري في الاجتماع.

22 أكتوبر السنة الرابعة من حكم كوانغ مو (1900)

لي كون ها، عضو مجلس بلدية أوي جونغ بو ووزير الشؤون الداخلية

للمراجعة من قبل سعادة يون يونغ سون، رئيس مجلس الوزراء
المرسوم الإمبراطوري رقم 41
موضوع اعادة تسمية جزيرة أولونغ بـ "أولدو"، وترقية المشرف الإداري (دوغام) ليكون حاكما للمنطقة (غونسو)
المادة 1. سوف يتم تسمية جزيرة أولونغ بـ "أولدو"، كما ستكون الجزيرة تحت السلطة القضائية لمقاطعة كانغ وان دو. وستتم ترقية المشرف الإداري ليصبح حاكم المنطقة ويُدرج ضمن طبقة الموظفين، ثم يُصنف الإقليم ضمن درجة الإقليم الخامسة.
المادة 2. يقرر موقع مكتب البلدية منطقة تيها دونغ، وسوف تكون جميع مناطق جزيرة أولونغ، وجزيرة جوكدو، جزيرة سوكدو (دوكدو) تحت السلطة القضائية لبلدية أولدوغون (بلدية أولدو).
المادة 3. سوف تحذف 19 حرفا ابتداء من كلمة أولونغ من مجال المكتب الحكومي في النشرة الرسمية بتاريخ 16 أغسطس السنة الـ 504 من تأسيس الدولة. أما "26 إقليما من مقاطعة كانغ وان في المادة 5 من المرسوم الإمبراطوري رقم 36 الصادر في السنة الـ 505 من تأسيس الدولة، فسوف تتغير إلى "27 إقليما"، بينما سوف تضاف ثلاثة حروف من أولدو غون ضمن بلدية أنهيوب غون.
المادة 4. سيتم تخصيص الميزانية كإقليم من الدرجة الخامسة، ونظرا لأن عدد وظائف المسؤولين قليل، ولبدء أعمالهم، فسوف يتم تمويل الميزانية من ضرائب جزيرة أولونغ أولا.
المادة 5. أن الشروط التي لم يتم إعدادها بعد حاليا، سوف تضاف على المراحل حسب تطوير الجزيرة.
لائحة
المادة 6. سوف يسري مفعول هذا المرسوم ابتداء من يوم الإعلان.

تسلم المرسوم في 25 أكتوبر السنة الرابعة من حكم كوانغ مو(1900)

لي كون ها، رئيس مجلس الوزراء بالنيابة، عضو مجلس بلدية أوي جونغ بو ووزير الشؤون الداخلية

〔النص الأصلي〕

Original Text