dokdo

البيانات والمعلومات

جزيرة كوريا الجميلة :
جزيرة دوكدو

جزر دوكدو، أول ضحايا العدوان الياباني على شبه الجزيرة الكورية

home > البيانات والمعلومات > جزر دوكدو، أول ضحايا العدوان الياباني على شبه الجزيرة الكورية > جزر دوكدو، أول ضحايا العدوان الياباني على شبه الجزيرة الكورية

print facebook twitter Pin it Post to Tumblr

بيون يونغ تيه وزير الخارجية الثالث لجمهورية كوريا ( 28، أكتوبر، 1954)

ينبغي على الحكومة اليابانية أن تتذكر حقيقة أنها حرمت كوريا من سيادتها لمدة أكثر من 40 عاما عن طريق العدوان الياباني الاستعماري. وكما هو معروف جيدا، جرى العدوان عبر مراحل لضم اليابان جميع شبه الجزيرة الكورية في عام 1910. ولكن اليابان استولت في الواقع على السلطة للسيطرة على كوريا في عام 1904 عندما أجبرت كوريا على التوقيع على المعاهدة الكورية اليابانية في عام 1904 والبروتوكول الكوري الياباني في شهر أغسطس من عام 1904.

في العام التالي (1905)، زعمت حكومة مقاطعة شيمان أنها أدرجت دوكدو ضمن نطاق قضائها. وبعبارة أخرى، كانت دوكدو أول أرض كورية تقع ضحية للعدوان الياباني ضد شبه الجزيرة الكورية. الآن، في ظل استمرار الحكومة اليابانية في الادعاء السخيف بشأن دوكدو، لا يمكن للكوريين إلا أن يشكوا جديا في ما إذا كانت اليابان سترجع إلى نفس مسار العدوان مرة أخرى.

وعلى ضوء هذه الحقيقة، تعني دوكدو بالنسبة للكوريين أكثر من مجرد جزر صغيرة في البحر الشرقي، حيث ترمز إلى السيادة الكورية ضد اليابان وتمثل اختبارا حاسما لسلامة السيادة الكورية.